15
نوفمبر
2017
شاهد بقضية مكتب الارشاد يرسل المتهمين الي المشنقة
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 2828

واصلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة الاستماع إلى أقوال الشاهد الثاني خلال جلسة إعادة محاكمة محمد بديع مرشد الإخوان، وعدد من القيادات على رأسهم خيرت الشاطر، نائب المرشد، وسعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب السابق، ومحمد البلتاجى، وعصام العريان، و 8 آخرين في القضية المعروفة إعلامياً بـ"أحداث مكتب الإرشاد".
استمعت المحكمة إلى أقوال الشاهد الثاني الذي اقر انه كان يعمل نائب مأمور قسم المقطم وقت الأحداث، مشيرا إلى انه يوم 30 يونيو 2013 تجمع بعض الأهالي أمام ميدان النفورة المواجهة إلى مقر جماعة الإخوان وتم التعامل معهم بكل هدوء من قبل رجال الشرطة لإصرافهم من المكان ولكن بدء الاعتداء علي المتظاهرين بقطع الرخام الملقاة من احد النوافذ داخل مقر مكتب الإرشاد وأيضا إطلاق الأعيرة النارية مما دعي الأهالي بالرد عليهم بإلقاء الطوب عليهم، وترتب على ذلك إصابات ووفيات لم يستطيع تذكرهم تحديدا.
وأوضح الشاهد إلى أن التجمع بدء من الساعة الرابعة عصرا يوم 30 يونيو 2013 وأكد انه لا يعلم عما إذا كان ذلك التجمع  باتفاق مسبق من عدمه مضيفا أن عدد المتجمعين كان حوالي من 600 إلى 700 شخص وكانوا يتجمعون علي دفعات مؤكدا أن تجمعهم كان سلميا هاتفين بإسقاط نظام الإخوان قائلين " يسقط حكم المرشد يسقط حكم الإخوان "ونفى حمل الأهالي أية نوع من الأسلحة حيث أنها كانت واقفة سلمية وليس لديهم رغبه على الاعتداء على مقر الإخوان أو الاعتداء عليهم بالداخل.
وأستكمل الشاهد أن المتجمعين كانوا متواجدين أمام ميدان النافورة ويترجلون إلى شارع 10 بالمقطم وهم يهتفون هتافاتهم السلمية.
وأضاف الشاهد مؤكدا أن الاعتداء بدء من الأشخاص المتواجدين داخل مقر مكتب الإرشاد بإطلاق الأعيرة النارية "الخرطوش" ثم بقطع الرخام ثم مرة أخرى بالخرطوش مما أدى إلى حدوث إصابات جسيمة عديدة وسقوط حالات وفيات في الحال .
تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين مختار العشماوي و الدكتور عادل السيوي وحسن السايس وسكرتارية حمدي الشناوي وأسامة شاكر.
كانت محكمة النقض قضت بقبول الطعن المقدم من المتهمين على الأحكام الصادرة ضدهم والتي تراوحت بين الإعدام شنقاً والسجن المؤبد.
وأسندت النيابة لقيادات الجماعة القتل العمد والشروع فيه والاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك مقابل مبالغ مالية ووعد منهم بأداء العمرة لكل منهم مقابل قتل أي من المتظاهرين أمام مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم.
كما اتهمت النيابة العامة المتهمين حيازة مفرقعات " قنبلة هجومية يدوية عسكرية " بدون ترخيص واستعمالها في أعمال تعرض حياة المواطنين للخطر كما أنهم أحرزوا أسلحة نارية " بنادق إليه وبنادق خرطوش " واستخدموها أمام المقر العام لجماعة الإخوان المسلمين بالمقطم بقصد استعمالها في أنشطة تخل بالأمن العام وبقصد المساس بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي كما أنهم أحرزوا أسلحة بيضاء لاستخدامها في الاعتداء علي الأشخاص دون مسوغا من الضرورة المهنية أو الحرفية وقاموا بالتخطيط لإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجني عليهم المتواجدين "المتظاهرين" أمام مقر الجماعة قاصدين إزهاق أرواحهم.





أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تتوقع حرب في المنطقة بعد قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية الي القدس المحتلة ؟؟

9 صوت - 16 %

15 صوت - 26 %

2 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 57

أخبار
ads