9
ديسمبر
2017
علي جمعة: يتحدث عن الصهيونية ويكشف عن نهايتهم المأساوية
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 901


قال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء أن اليهود بنوا 5 معابد وثنية لعبادة الوثن فطردهم الله من أرض فلسطين وحرمهم من البقاء فيها وأصبح هناك نص ديني ملزم لهم في عدم عودتهم لهذا المكان في مقابل أن يغفر الله لهم، موضحًا أن المخلص الوحيد لليهود من العقاب الذي تحدث الله عنه في التلمود اتباع سيدنا محمد والدخول في الإسلام وعدم العودة إلى أرض فلسطين.

وكشف المفتي السابق خلال برنامج "والله أعلم"، المذاع على فضائية الـ "سي بي سي" ، عن النهاية المأساوية للإسرائيليين، لافتًا إلى أن الآية 111 من التلمود تقول: "أراد الله أن يطهركم فحرمكم من تلك الأرض وإذا عدتم إليها ذبحتم كما تذبح الغزلان في الغابة"، لافتًا إلى أن النص الصريح في التلمود يؤكد نهاية اليهود بالذبح إذا عادوا إلى الأرض وهي فلسطين.

ونوه جمعة الى أن جماعة ناطوري كارتا اليهودية عددهم بمئات آلاف في العالم متدينون ويطبقون أمر الله بعدم العودة إلى فلسطين، لافتًا إلى أن الجماعات التي عادت إلى فلسطين انحلت عن اليهودية، والديانة بالنسبة لهم جنسية وقبلية وعرقية فقط، مشيرًا إلى أن هؤلاء جميعهم " جولدا مائير " وغيرها من السياسين ملاحدة علمانيون ولا يؤمنون بالله أو الوحي ولهم غرض سياسي.

وتابع: هناك 21 مؤسسة يهودية في العالم ضد الصهيونية وضد العودة الى اسرائيل وهذا الكيان النجس ويتهمون الإسرائيليين بالمجانين"، مؤكدًا أن القدس عربية إسلامية تاريخيًا.






أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تري موقف مصر المعارض لضرب سوريا وعدم دهم أي ميليشيات معارضة صحيح ؟

12 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 18

أخبار
ads