12
يناير
2018
شيخ الأزهر: القتل جزاء الإرهابيين.. والدعوة لغير ذلك «فوضى وعبث»..فيديو
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 276


قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن هناك من يقولون إن الإسلام يأمر بالقتل عندما يسمعون قوله تعالى {فَأَيْنَمَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ}، ولكن الإسلام أمر بقتل هؤلاء البغاة المفسدين الطاغين فى الأرض.

وأضاف «الطيب» خلال لقائه ببرنامج «حديث شيخ الازهر» المذاع عبر القناة الأولى، أن الأمر بالقتل موجود فى كل الأمم وسيوجد ما دام هناك معتد وباغً فلابد من التصدي له، فلا يصح أن يأتي أي مسلم أو مسيحي أو يهودي أو أى شخص ليقول لا تقتلوا هؤلاء البغاة فهذه فوضى وعبث ودعوة لئن يلتهم القوى الضعيف، وتابع متسائلًا: كيف لا يُقتل هؤلاء البغاة وما يحدث فى أحدث الدول من قتل هؤلاء المعتدين تمسكًا بالديمقراطية وبحقوق الإنسان؟".

وتابع قائلًا" "لسنا الذين نقنن عقوبات هؤلاء الذين يقتلون الناس وبخاصة الذين يقتلون فى بيوت الله وهم يصلون وراكعون وساجدون او يقتلون الناس فى الكنائس وهم يتعبدون او يقتلونهم فى الأديان الأخرى وهم يصلون فهؤلاء جزائهم محدد وسماهم القرآن فى قوله تعالى {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ} فالجزاء والعقوبة ليست موكلة إلى أى شخص ولكن لأولى الأمور.

وأشار إلى أن الرصاص يشكل هجوما على حرمة بيت الله وحرمه الله ورسوله.






أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تتوقع ارتفاع نسبة مشاركة المصريين في الانتخابات الرئاسية القادمة؟

35 صوت - 38 %

6 صوت - 6 %

2 صوت - 2 %

عدد الأصوات : 93

أخبار
ads