12
مارس
2018
بعد بيان القوات المسلحة 15..التوصل للدولة صاحبة تسليح ولاية سيناء
نشر منذ 7 شهر - عدد المشاهدات : 1870



بعد بيان القوات المسلحة 15 هذة الدولة متورطة في تسليح "ولاية سيناء" و"صحيفة إسرائيلية" تكشف عن كيفية حصول التنظيم على أسلحة
أصدرت القوات المسلحة المصرية بيانها الـ15 بشأن استكمال النتائج في العملية الشاملة سيناء 2018 ، وتتضمن البيان الكثير من الأرقام التي عكست خطورة ما تمتلكه الجماعات الإرهابية من أسلحة ووسائل إعلام.

تضمن البيان أنه تم تصفية 16 تكفيريا والقاء القبض على 3 من القيادات التكفيرية بعدد من المناطق الجبلية بوسط سيناء استنادا لتعاون معلوماتى مع بدو سيناء، وتدمير خنادق مجهزة هندسياً تضمنت بنادق آلية و رشاشات خفيفة و ذخائر و ملابس عسكرية، كما تم تدمير مصنع لتصنيع العبوات الناسفة بمدينة الشيخ زويد عثر عليثها علي 70 عبوة ناسفة و 60 قنبلة يدوية و 200 مفجر

كما دمرت 5 سيارات دفع رباعى، وتدمير 6 مزارع لنبات البانجو والخشخاش المخدر، وضبط أكثر من 4680 كجم من المواد المخدرة المعدة للتداول، وضبط سفينة تجارية بمنطقة الانتظار بمحيط ميناء الإسكندرية عثر بداخلها على كميات ضخمة من جوهر الحشيش المخدر تقدر بحوالى 3.5 طن داخل سفينة.

وكشفت صحيفة يدعوت أحرنوت الإسرائيلية أن تنظيم داعش الإرهابي يمتلك صواريخ جراد العسكرية و بالرغم أن من المفترض أن تمتلكها الدول فقط لأنها مخصصة للحروب العسكرية إلا أنها وصلت للتنظيم الإرهابي من خلال ليبيا وهي روسية الصنع، وهذا ما يضع علامة استفهام كيف وصلت أسلحة روسية إلي داعش سيناء.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية أن "جماعة التبليغ" الموجودة بروسيا تابعة لأنصار بيت المقدس ويقومون بتهريب الأسلحة إلي ليبيا عبر الأنفاق، ولم يتوقف الأمر على صواريخ الجراد التي أعلنت عنها مصر اليوم في بيانها الـ15 للعملية الشاملة سيناء، حيث كشفت ايضاً عن وجود مخزن أسلحة يحتوي على صاروخ كاتيوشا، و كورينت الروسية أيضاً المضادة للمدرعات و الدبابات التي يمكنها ضرب الطائرات علي ارتفاع منخفض، ورغم ارتفاع ثمنها إلا أن الجيش المصري أكتشف امتلاك تنظيم داعش لها.

وقالت الصحيفة العبرية أنه وفقاً لمصادرها الاستخباراتية أن تلك الصورايخ تم تهريبها عن طريق الانفاق الفلسطينية من خلال جماعة التبليغ الروسية التي هربت تلك الأسلحة لجماعة صابرين الفلسطينية و التي بدورها أدخلتها مصر في 2015 تحديداً في أبريل حين أعلن التنظيم استيلاءه هلي مدرعتين تابعين للجيش خلال هجومه علي معسكرات امنية بين العريش و رفح، لإثارة البلبلة وصرف النظر عن دخول تلك الصواريخ عبر الأنفاق.

وأكدت الصحيفة أن تنظيم داعش يحصل على السلاح ايضاً من المخازن القديمة للقوات المسلحة منذ حرب 1967 والتي لا يعرفها سوى البدو، ومن أهم تلك الأسلحة التي حصلوا عليها مادة سي فور وهي مادة شديدة الانفجار تصنع في لتدمير الدروع و تزن كيلو جرام من مادة c4 و تعادل قوة 10 كيلو في حال انفجارها.

و ختمت الصحيفة بأن العملية الشاملة سيناء كشفت على أن تنظيم داعش لا ينفذ خطط الدول الراعية للإرهاب فقط و المعروفين لدي مصر قطر وتركيا و إيران بل أيضاً، يكشف مخططات أخري لدول تسعي الإضرار بالاقتصاد المصري من خلال استمرار الإرهاب في سيناء لصرف النظر علن أعمالهم في دول أخري مثل سوريا و غيرها و علي رأسهم روسيا التي تم الكشف على أنها تصدر تلك الأسلحة للمتشددين في سيناء، خاصة بعد تبني مصر الجهود لحل الأزمة السورية.







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح منظومة التعليم الجديدة؟

6 صوت - 33 %

1 صوت - 6 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 18

أخبار
ads