15
مايو
2018
أدوية الضغط المرتفع تتسبب فى «كوارث صحية»
نشر منذ 5 شهر - عدد المشاهدات : 255


عقار شهير يعرضك لـ«سرطان الجلد» وآخر يدمر النساء.. و3 أدوية تقهر الأورام وتمنع انتشارها

يعانى معظم المصريين من ضغط الدم المرتفع الذى يسبب متاعب كثيرة كالصداع وزغللة العين والصداع وعدم القدرة على التركيز، وقد تمتد أضراره لأجهزة وأعضاء الجسم الأخرى، ففى كثير من الأحيان يكون سببا للإصابة بالسكرى وتسمم الحمل وأمراض القلب، وأحد أهم أسباب الإصابة بالسكتة القلبية والموت المفاجئ لذا يطلق عليه القاتل الصامت.

وينتشر فى مجتمعاتنا العربية استخدام الأدوية والعقاقير الطبية للقضاء على الضغط المرتفع بصورة كبيرة دون إدراك لمدى تأثيرها على جميع أجهزة الجسم وعلاقتها بالأمراض الأخرى، خاصة مرض العصر "السرطان".

ويرصد "صدى البلد" تأثير الأدوية على الضغط المرتفع وفقا للدراسات والأبحاث العالمية.

أدوية علاج الضغط تسبب السرطان
حذرت دراسة أمريكية من أن استخدام الأدوية المخفضة لضغط الدم المرتفع لفترة طويلة يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد وفقا للأبحاث التى أجريت على ما يقرب من 80 ألف متطوع.

وكشفت الدراسة أن استخدام الأدوية التى تحتوى على هيدروكلوروثيازيد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية "سرطان الجلد" بمقدار سبعة أضعاف.

وأوضح الباحثون أن عقار هيدروكلوروثيازيد يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الشفاه والجلد.

3 أدوية ضغط قادرة على قهر السرطان
كشفت دراسة حديثة بجامعة توركو في فنلندا أن بعض أدوية ضغط الدم المرتفع، يمكن أن تستخدم كطريقة جديدة لوقف انتشار خلايا سرطاني الثدي والبنكرياس، وتحديدا أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم، التي تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع، وهى مجموعة من الأدوية التي تعمل على غلق قنوات الكالسيوم وبالتالي منع الكالسيوم من الدخول إلى الخلايا، ما يمنع موت الخلية وفقدانها لنشاطها نتيجة ارتفاع نسبة الكالسيوم داخلها، وتُستعمل الأدوية بصورة رئيسية في علاج ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية وأمراض الشرايين.

وأشهر هذه الأدوية حاصرات قنوات الكالسيوم الأكثر شيوعًا، وهي عقاقير "أملوديبين" amlodipine "نورفاسك" Norvasc و"ديلتيازيم" diltiazem.

وأكد الباحثون أن تلك الأدوية أثبتت نتائج مخبرية مفاجئة بالنسبة لهم، عبر وقف نمو وانتشار خلايا سرطاني الثدي والبنكرياس في الجسم.

أدوية الضغط المرتفع تهدد النساء بمرض خطير
توصلت دراسة حديثة إلى أن بعض الأدوية المعنية بعلاج ضغط الدم المرتفع قد تزيد من خطر إصابة المرأة بسرطان البنكرياس فى مرحلة انقطاع الطمث.

وفى دراسة كبيرة أجريت على عدد من النساء ممن بلغن مرحلة سن اليأس، شهد أولئك اللاتى تناولن العقاقير قصيرة المفعول المكافحة لضغط الدم المرتفع المعتمدة على كبح الكالسيوم، ارتفاعا فى خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة بلغت 66%.

وأوضحت الأبحاث أن النساء اللاتى استخدمن مضادات ضغط الدم المرتفع قصيرة المفعول لمدة 3 سنوات أو أكثر، واجهن خطرا بمعدل الضعف للإصابة بسرطان البنكرياس، مقارنة بالنساء اللاتى تناول أنواعا أخرى مكافحة لضغط الدم المرتفع.







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تؤيد دفع مخالفات المرور عبر مكاتب البريد؟

6 صوت - 38 %

1 صوت - 6 %

1 صوت - 6 %

عدد الأصوات : 16

أخبار
ads