5
يونيو
2018
. عالمة أزهرية و كيفية إحياء ليلة القدر
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 154

قالت الدكتورة إلهام شاهين، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن ليلة القدر سماها الله بالليلة المباركة وأنزل فيها القرآن كاملًا فى اللوح المحفوظ.

وأضافت «شاهين» في تصريح لـ«صدى البلد»، أن ليلة القدر جعلها الله تعالى خيرا من ألف شهر وجعلها ليلة يفرق فيها كل أمر وأنزل فيها الملائكة ومعهم جبريل على المؤمنين فى الدنيا إلى قيام الساعة، ويكفي أن الله تعالى أنزل فيها سورة كاملة وأنزل فيها القرآن الكريم، قال تعالى: «إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ» (سورة الدخان: 3)، وقد علمنا النبي -صلى الله عليه وسلم- أن نعتكف في العشر الأواخر من رمضان طلبًا لليلة القدر، ومن عبد الله تعالى فيها وأحياها كان له أجر عبادة ألف شهر، ليس فيها ليلة قدر.

وأوضحت كيفية إحياء ليلة القدر، بأن تُحيَى ليلة القدر بجميع أنواع القرب والعبادات والطاعات: كالصلاة المفروضة والمسنونة والنوافل، وتلاوة القرآن الكريم، والإكثار من ذكر الله تعالى، والصدقة، والاعتكاف، والدعوة إلى الله تعالى، ويسن الإكثار من الدعاء والتضرع إليه تعالى.

وذكرت أن من علاماتها السكينة في ليلتها، وتشرق الشمس بيضاء في صبيحتها دون شعاع، ولا ينبغي التشاغل عن الأهم بالمهم، وقد أخفاها الله تعالى عنا لنجتهد في تحصيلها، فنحيي عدة ليال لنحصل على أجرها.








أخبار متعلقة
استطلاع رأى

رأيك في أداء مصر في كأس العالم

0 صوت - 0 %

0 صوت - 0 %

1 صوت - 100 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 1

أخبار
ads