30
أغسطس
2018
تفاصيل انهيار خطيبة قتيل الرحاب أمام مباحث القاهرة
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 1934



كشفت تحقيقات مباحث الشروق مع خطيبة قتيل الرحاب المدعوة "حبيبة أشرف" والمتهمة بالاشتراك مع والدها باستدراج خطيبها وقتله تفاصيل مثيرة حول تنفيذ الواقعة.
وأضافت أشرف بأن المجني عليه عقب علمه بوقائع التزوير ونشاط والدها المالية غير المشروعة، تغير في تصرفاته معها وقام بالاعتداء عليها بالضرب عدة مرات في الشارع أمام أعين المارة أثناء خروجهما سويًا، وعندما كانت تشتكي لوالدها كان لا يعاتبه خوفًا من افتضاح أمره، قائلة: "كان كاسر عين بابا وكان لازم نتخلص منه ومن كابوسه"، ولذلك عزمت النية على القضاء عليه، وقمنا بحفر قبر له قبل تنفيذ الواقعة بمدة 15 يوما داخل الشقة المستأجرة.
وتابعت: "عقب ذلك قمت بالاتصال بخطيبي لمقابلته داخل الشقة وفور حضوره قام والدي بضربه بآلة حادة فوق رأسه وبمعاونتي قمنا بتقييده بالحبال، وقام والدي بطعنه عدة طعنات أنهت حياته، وقام بإلقائه داخل الحفرة المجهزة مسبقًا ودفن فوقه فحما وصب مواد أسمنتية، وهربنا إلى البحر الأحمر وقمنا بالاختباء داخل شقة سكنية بمنطقة الزعفرانة بمحافظة البحر الأحمر".
كانت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة رئيس النيابة، أعلنت أن دافع قتل طالب بالجامعة البريطانية في الرحاب يرجع لوجود خلافات سابقة بين الجاني (والد خطيبته)، فيما كشفت التحقيقات أن الجاني سبق اتهامه في قضية مخدرات وتزوير محررات رسمية وصادر ضده حكم ومتهرب منه ومنتحل اسم شخص آخر ليتمكن من الهروب.
وأضافت التحقيقات أن طالب الرحاب (المجني عليه) كشف حقيقة والد خطيبته (الجاني) قبل الواقعة، لذلك دبّر المتهم لقتله، حيث استدرجه ونجلته (خطيبة المجني عليه) إلى شقة سكنية بالرحاب وقتله خشية الإبلاغ عنه وافتضاح أمره.
ونجحت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، في كشف غموض اختطاف طالب من الشروق، على يد والد خطيبته، بمعاونة سائق، وعاطل، وقتله، ودفنه داخل شقة سكنية مستأجرة بمدينة الرحاب.
وعقب تقنين الإجراءات، وبإعداد الأكمنة اللازمة تمكن الرائد علي خلف، معاون مباحث الشروق، من القبض على المتهمين وبمناقشهما اعترفا بقيامهما بالواقعة تفصيلا، وتم تمثيل الجريمة كاملة بمعرفة النيابة العامة.
وتلقى المقدم تامر عبدالشافي، رئيس مباحث التجمع الأول، إخطارًا من مباحث الشروق مفاده عقب تمكنه من القبض على المتهمين باختطاف طالب بالشروق مبلغ بتغيبه، أقرا بقتله، ودفنه، وصب عليه مواد أسمنتية، لعدم انبعاث روائح، واكتشاف أمرهما داخل شقة سكنية بمنطقة الرحاب.
وعلى الفور، انتقلت قوة أمنية ضمت رئيس مباحث التجمع الأول، والمقدم محمد كمال، رئيس مباحث الشروق، واستخرجوا جثة الطالب من داخل شقة سكنية بالدور الأرضي مجموعة 128، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى العام.







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تؤيد دفع مخالفات المرور عبر مكاتب البريد؟

12 صوت - 46 %

1 صوت - 4 %

1 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 26

أخبار
ads