8
سبتمتبر
2018
أسرار خطيرة وراء "مذبحة بنها"..حول وفاة الأب وأطفاله الأربعة
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 1070


أبرزها صور جنسية للزوجة الهاربة.. والقتل بالسم يزيد القضية غموضا


بعد مرور 3 أيام على اكتشاف "مذبحة بنها" التى تم العثور فيها على 5 جثث متعفنة من أسرة واحدة مكونة من أب وأطفاله الـ4، لاتزال التحقيقات تكشف خيوطًا ومفاجآت جديدة تحل غموض تلك الفاجعة، وحتى الآن تسير أجهزة الأمن خلف 3 سيناريوهات.
"اتهام الأم"
كان السيناريو الأول والمسيطر على أذهان أهالى القرية عقب اكتشافهم الجريمة، وهو أن الأم هى التى تخلصت من أطفالها الـ4 وزوجها، بسبب معاملته السيئة لها وخياناته المستمرة وتعدد علاقاته النسائية، وتعديه عليها بالضرب، عن طريق وضع السم داخل وجبه "فول وطعمية" عثر عليها أمام الجثث داخل مسرح الجريمة وقت اكتشافها.
وقد قادهم تفكيرهم إلى ذلك السيناريو بسبب تغيب الأم عن المنزل واختفائها منذ فترة.
"رسائل واتس أب"
أما السيناريو الثانى، فقد كشفته "سماح أمين"، شقيقة الأب، حينما أكدت أن الأب أرسل إليها قبل اكتشاف الواقعة، رسائل عبر "الواتس آب" يخبرها فيها أنه يأس من حياته، بسبب ضيق الحال وسوء الحالة المادية، قائل: "هتوحشينى.. هاخد عيالى وأسافر بعيد، ولو موتنا ادفنونا مع بعض".
"صور جنسية"
والسيناريو الثالث، كشفته "هبة.ح"، أم الأطفال والزوجة الأولى للأب، خلال تحقيقات النيابة العامة، حيث اتهمت "شيماء"، الزوجة الثانية لزوجها والمتزوجة منه عرفيًا، رسميًا خلال التحقيقات التى أجرتها نيابة مركز بنها
وعن سبب اتهامها للزوجة الثانية، قالت: "إنه قبل الواقعة كان زوجها دائم الشجار مع زوجته الثانية بسبب رفضه رغبتها فى العودة لزوجها الأول، مشيرة إلى أن الزوجة الثانية كانت ترسل صورا عارية لزوجها، بالإضافة إلى أنه كان يقوم بتصويرها داخل غرفة النوم، ويمكن أن تكون ارتكبت الجريمة خوفًا من ذلك
وأضافت خلال التحقيقات: "بعدما تركت المنزل يوم الخميس قبل الواقعة، تلقيت عدة مكالمات من "شيماء" تلح فيها علي بالتوجه إلى المنزل واخترعت أسبابًا واهية، فأخبرتنى بأن أحد أطفالى مريض ولا بد أن أرعاه، ولكنى لم أذهب خوفًا من زوجى، وفوجئت بها تعاود بى الاتصال فى يوم آخر تخبرنى بأن الشقة غارقة بالمياه وتصر على مجيئى للمنزل".
كان اللواء رضا طبلية، مدير الأمن تلقى بلاغًا من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات بمنطقة المعهد الدينى بقرية الرملة، وانتقل على الفور اللواء علاء فاروق، مدير المباحث، وبالفحص تبين العثور على جثة “محمد أ ع”، ٣٨ سنة عامل بمطعم فول وأبنائه "يوسف" ١٥ عاما و"عمرو" ١٢ عاما و"سماح" ٨ أعوام و"سما" ٣ سنوات في حالة تعفن وتم نقل الجثث للمشرحة.
وعلى الفور أمر اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية بتشكيل فريق لكشف غموض الحادث، ضم كلا من النقيب أحمد ربيع معاون أول مركز بنها، والنقيب فادي طه، والنقيب عماد سامى، والنقيب عبدالرحمن زكريا.








أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تؤيد دفع مخالفات المرور عبر مكاتب البريد؟

12 صوت - 46 %

1 صوت - 4 %

1 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 26

أخبار
ads