3
اكتوبر
2018
شاهد ماذا فعلت جولدا مائير بعد انتصارات الجيش المصري في 6 أكتوبر
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 268


أفرجت سلطات العدو الاسرائيلي أخيرا عن عدد من وثائق وسجلات حرب أكتوبر “يوم كيبور” ومنها شهادة “جولدا مائير” – رئيس وزراء “اسرائيل” أثناء الحرب.
كشفت مائير في شهادتها أمام لجنة التحقيق التي حققت في تصرفات الجيش الاسرائيلي بعد أكتوبر 73 ، أن الحرب التي شهدت سقوط آلاف القتلي من الجيش العبري، تركت جرحا غائرا علي وجه “الدولة” العبرية،
اعترفت بالمسئولية عن عدم شن ضربة وقائية في صباح يوم كيبور في 6 أكتوبر 1973 ، رغم شكوكها أن الحرب كانت وشيكة ، وادعت الجهل بمعظم المسائل العسكرية ، كما كشفت تردد وزير الدفاع وقتها “موشيه دايان “، نتيجة ” النقص في المعرفة و الخبرة “.
ونفت نفيا قاطعا أن الانتخابات الوطنية المقبلة ، التي كانت مقررة في أواخر أكتوبر 1973 ، كان لها علاقة بتكرارها استدعاء الاحتياطيات قبل الحرب.
كما كشفت عن حقيقتها الآرية الخزرية (أصولها ترجع إلي الخزر المتهودين قبل ألف عام) .. أن جنسيتها الروسية ولكونها مواطنة أميركية الجنسية فقد كانت معرفتها ضئيلة باللغة العبرية !
الثابت تاريخيا أن الخزر هم أخطر مؤسسي النظام العالمي القديم إلي جانب الفرس والرومان ، وهم أنفسهم أعمدة النظام العالمي الجديد – الماسوني الوثني (امريكا وبريطانيا بديلا عن روما والفرس والترك الخزر الآريين – جذور الاسرائيليين غير الساميين )!
واعترفت بتقصيرها في شن ضربة استباقية ، كانت ستنقذ الأرواح – بحسب شهادتها – واعترفت؛ ” لا أعرف عدد الفتيان الذين سقطوا بسبب نقص المعدات”.
في حديثها عن أحداث صباح يوم 6 أكتوبر ، أخبر مائير اللجنة أن “قلبها حدثها عن وجوب ” ضربة استباقية” ، “لكنها خافت ” !
وأنها عقدت لقاءات مع ديان ورئيس هيئة الأركان العامة اللفتنانت جنرال ديفيد إليزار ، وشهدوا على قولها:
“1973 غير 1967 ، وأنه لو أن إسرائيل أطلقت الرصاصة الأولى للحرب ، قالت مائير ، كانت الولايات المتحدة ستزعم “أن اسرائيل هي البادئة ..
وواصلت؛ “أستطيع أن أقول بنسبة 100 في المائة لو حدث ذلك م تسلمت اسرائيل الجسر الجوي العسكري الأميركي.
وقالت ان اسرائيل تلقت 26 الف طن من الامدادات خلال الحرب بما في ذلك 40 طائرة فانتوم و 53 مقاتلة من طراز سكاي هوك.
وواصلت؛ “عندما بدا أن إسرائيل تخسر على كلا الجبهتين ، “كانت قد اقترحت مغادرة البلاد” !!
نصر الله مصر.







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تؤيد دفع مخالفات المرور عبر مكاتب البريد؟

6 صوت - 38 %

1 صوت - 6 %

1 صوت - 6 %

عدد الأصوات : 16

أخبار
ads