18
اكتوبر
2018
شاهدة: اعترافات تثير الشكوك فى وفاة سارة أبو بكر
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 824



تسلمت نيابة شرق القاهرة الكلية، بإشراف المستشار أحمد عز المحامي العام الأول، ملف تحقيقات مصرع سارة أبو بكر، الطبيبة، داخل حمام مستشفى المطرية العام، واستمعت فجر اليوم الأربعاء إلى أقوال إحدى الطبيبات من زميلات المتوفاة.

وأكدت الطبيبة أنها قامت بمعاينة جثة زميلتها، وشاهدت آثار حروق ناتجة عن صعق كهربائي في جسدها، فأمرت النيابة بإعادة استدعاء باقي الطبيبات الشهود على الواقعة للاستماع لأقوالهم مرة أخرى.

وجاء في التقرير الطبي المبدئي، أن الجثة تعود لسارة أبو بكر "34 سنة" طبيبة زمالة، وتبين أنها توفيت نتيجة إصابتها بفشل في جميع الوظائف الحيوية للجسم، واتساع حدقتي العين ووجود جرح أسود اللون في منطقة الفخذ الأيسر، ولا يمكن الجزم بأسباب الوفاة الحقيقية.

وكانت مباحث قسم شرطة المطرية تلقت بلاغا بالعثور على جثة طبيبة بمستشفى المطرية، متوفاة داخل الحمام، بصاعق كهربائي، وانتقلت قوة من المباحث، وتم نقل الجثة إلى المشرحة، وإخطار النيابة التي تولت التحقيق.







أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل تؤيد دفع مخالفات المرور عبر مكاتب البريد؟

12 صوت - 46 %

1 صوت - 4 %

1 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 26

أخبار
ads