12
ديسمبر
2016
بالفيديو.. دموع عجوز في حضن ضابط جيش بجنازة شهداء الكاتدرائية
نشر منذ 10 شهر - عدد المشاهدات : 4244


نشبت اشتباكات بين عدد من أهالي ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية، وأفراد الأمن المركزي، أمام النصب التذكاري وتدخل رجال الجيش للفض بين الفريقين وتهدئة الأهالي.

واحتضن أحد ضباط الجيش شابا غاضبا مقبلا رأسه، فصرخ الشاب به: "ضربونا وأنتم بتحموهم"، فما كان من رجل عجوز إلا أن صفع الشاب على وجهه لإسكاته، وقال له: "اسكت ما تتكلمش مع حد فيهم.. ما حدش يفتح بقه"، فتدخل ضابط آخر لتهدئته، لينهار العجوز بالبكاء في حضن الضابط.

وصاح رجال الشرطة في الأهالي: "الجثامين اتحركت في العربيات.. والله".

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد كشف خلال مشاركته في الجنازة الرسمية لضحايا انفجار حادث الكنيسة البطرسية والذي راح ضحيته 24 شهيدًا و49 مصابًا عن اسم مرتكب الحادثة.

وقال: إن انتحاريًا فجر نفسه داخل الكنيسة البطرسية يدعى محمود شفيق محمد مصطفى، ويبلغ من العمر 22 عامًا.

وأوضح أن السلطات ألقت القبض على ثلاثة رجال وامرأة للاشتباه في صلتهم بهجوم الكنيسة، وجار البحث عن اثنين آخرين.






أخبار متعلقة
استطلاع رأى

هل توافق علي تولي المرأة رئاسة الحكومة ؟

8 صوت - 32 %

8 صوت - 32 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 25

أخبار
ads